محمد دياب للمحاماة
نورتوا المنتدى بتشريفكم
محمد دياب للمحاماة

منتدى قانونى ثقافى

المواضيع الأخيرة
» القصد الجنائى فى جريمة التزوير
الأحد مارس 26, 2017 10:35 am من طرف Admin

» اركان جريمة التزوير ونصوص الاشتراك والمساهمة
الأحد مارس 26, 2017 9:32 am من طرف Admin

» أحكام نقض فى التزوير
الأحد مارس 26, 2017 9:18 am من طرف Admin

» حالات استحقاق الزوجة للنفقة
الإثنين يوليو 25, 2016 1:05 pm من طرف Admin

» الضرب البسيط دفوع واحكام
الإثنين مايو 02, 2016 1:49 pm من طرف Admin

» اهم احكام النقض في جنحة الضرب
الإثنين مايو 02, 2016 1:44 pm من طرف Admin

» برنامج صحابة المصطفى
الأحد يناير 31, 2016 3:22 am من طرف Admin

» الامتداد القانونى لعقد الإيجار القديم
السبت يناير 02, 2016 1:15 pm من طرف Admin

» لائحة الأحوال الشخصية للأقباط الأرثوذكسيين
الخميس ديسمبر 10, 2015 11:11 am من طرف Admin


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

أبو لهب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 أبو لهب في الثلاثاء مايو 11, 2010 2:45 pm

Admin

avatar
مؤسس المنتدى
أبو لهب
[ واسمه عبد العزى بن عبد المطلب ] هو عم النبي صلى الله عليه وسلم
وإنما سمي أبو لهب لإشراق وجهه
وكان هو وامرأته "أم جميل"وهي أروى بنت حرب بن أمية أخت أبي سفيان
من أشد الناس إيذاء لرسول الله صلى الله عليه وسلم
وللدعوة التي جاء بها . .


ولما أجمع بنو هاشم بقيادة أبي طالب على حماية النبي صلى الله عليه وسلم
ولو لم يكونوا على دينه , تلبية لدافع العصبية القبلية
خرج أبو لهب على إخوته , وحالف عليهم قريشا
وكان معهم في الصحيفة التي كتبوها بمقاطعة بني هاشم وتجويعهم
كي يسلموا لهم محمدا صلى الله عليه وسلم

وكان قد خطب بنتي رسول الله صلى الله عليه وسلم رقية وأم كلثوم لولديه
قبل بعثة النبي صلى الله عليه وسلم فلما كانت البعثة
أمرهما بتطليقهما حتى يثقل كاهل محمد بهما !

وهكذا مضى هو وزوجته أم جميل يثيرانها حربا شعواء
على النبي صلى الله عليه وسلم وعلى الدعوة
لا هوادة فيها ولا هدنة
وكان بيت أبي لهب قريبا من بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم
فكان الأذى أشد . وقد روي أن أم جميل كانت تحمل الشوك فتضعه في طريق النبي
وقيل:إن حمل الحطب كناية عن سعيها بالأذى والفتنة والوقيعة



(تبت يدا أبي لهب وتب). . والتباب الهلاك والبوار والقطع
(وتبت)الأولى دعاء .(وتب)الثانية تقرير لوقوع هذا الدعاء .
ففي آية قصيرة واحدة في مطلع السورة تصدر الدعوة وتتحقق , وتنتهي المعركة ويسدل الستار !

فأما الذي يتلو آية المطلع فهو تقرير ووصف لما كان .

(ما أغنى عنه ماله وما كسب). . لقد تبت يداه وهلكتا وتب هو وهلك . فلم يغن عنه ماله وسعيه ولم يدفع عنه الهلاك والدمار .

ذلك - كان - في الدنيا . أما في الآخرة فإنه
(سيصلى نارا ذات لهب). . ويذكر اللهب تصويرا وتشخيصا للنار وإيحاء بتوقدها وتلهبها .

(وامرأته حمالة الحطب). . وستصلاها معه امرأته حالة كونها حمالة للحطب . .
وحالة كونها(في جيدها حبل من مسد). . أي من ليف . .
تشد هي به في النار . أو هي الحبل الذي تشد به الحطب .
على المعنى الحقيقي إن كان المراد هو الشوك .
أو المعنى المجازي إن كان حمل الحطب كناية عن حمل الشر والسعي بالأذى والوقيعة .

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mohameddiablawyer.ahladalil.com

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى