محمد دياب للمحاماة
نورتوا المنتدى بتشريفكم
محمد دياب للمحاماة

منتدى قانونى ثقافى

المواضيع الأخيرة
» القصد الجنائى فى جريمة التزوير
الأحد مارس 26, 2017 10:35 am من طرف Admin

» اركان جريمة التزوير ونصوص الاشتراك والمساهمة
الأحد مارس 26, 2017 9:32 am من طرف Admin

» أحكام نقض فى التزوير
الأحد مارس 26, 2017 9:18 am من طرف Admin

» حالات استحقاق الزوجة للنفقة
الإثنين يوليو 25, 2016 1:05 pm من طرف Admin

» الضرب البسيط دفوع واحكام
الإثنين مايو 02, 2016 1:49 pm من طرف Admin

» اهم احكام النقض في جنحة الضرب
الإثنين مايو 02, 2016 1:44 pm من طرف Admin

» برنامج صحابة المصطفى
الأحد يناير 31, 2016 3:22 am من طرف Admin

» الامتداد القانونى لعقد الإيجار القديم
السبت يناير 02, 2016 1:15 pm من طرف Admin

» لائحة الأحوال الشخصية للأقباط الأرثوذكسيين
الخميس ديسمبر 10, 2015 11:11 am من طرف Admin


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

أعطى البرية َ إذ أعطاكَ باريها لشوقى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 أعطى البرية َ إذ أعطاكَ باريها لشوقى في الجمعة أبريل 09, 2010 3:48 pm

Admin

avatar
مؤسس المنتدى
::: أعطى البرية َ إذ أعطاكَ باريها :::


فهل يهنِّيك شعري أم يهنِّيها ؟ أعطى البرية َ إذ أعطاكَ باريها


دعاكَ يوماً لِتهنا فهْو داعيها أنت البرية ، فاهنأ، وهْيَ أَنت، فمَنْ

عيدُ الخلائِقِ قاصيها ودانيها عيدُ السماءِ وعيدُ الأَرضِ بَينهما

ويوم يرجو بها الآمالَ راجيها فباركَ اللهُ فيها يومَ مولدها

كهالة ٍ زانتِ الدنيا دَراريها ويوم تُشرِقُ حوْل العرشِ صبيتُها

ألا تكفَّ وأن تترى أياديها إنّ العناية َ لمَّا جامَلَتْ وعَدَتْ

من الفراقِدِ لو هَشَّتْ لرائيها بكلِّ عالٍ من الأنجالِ تحسبه

عن والدٍ أَبلجِ الذِّمَّاتِ عاليها يقومُ بالعهدِ عن أوفى الجدودِ به

عنِ السَّراة ِ الأَعالي من مواليها ويأْخذُ المجدَ عن مصرٍ وصاحبها

والقابضين على تاجيْ معاليها الناهضين على كرسيِّ سؤددها

وكأسها وحميَّاها وساقيها والساهرين على النيلِ الحفيِّ بها

بما رزقتَ، وأَن تهدي تهانيها مولايَ، للنفسِ أن تُبدي بشائِرَها

بل الثُّريَّا ، بل الدنيا وما فيها الشمسُ قدرهاً ، بلِ الجوزاءُ منزلة ً

مدبِّرٌ حازمٌ أو قلَّ حاميها أُمُّ البنينَ إذا الأَوطانُ أَعْوَزَها

عبدٌ، وأَنَّ الملا خُدّامُ ناديها منَ الإناثِ سوى أنّ الزمان لها

فهْيَ الفضيلة ُ، ما لي لا أُسمِّيها؟! وأنها سرُّ عباسٍ وبضعتهُ

وتشرقُ الأرضُ ما شاءتْ لياليها أغزُّ يستقبلُ العصرُ السلامَ به

منَ المفاخر عاليها وغاليها عالي الأَريكة ِ بين الجالسين، له

وأَنت كلُّ مُرادٍ من تناجيها عباسُ، عِشْ لنفوسٍ أَنت طِلْبَتُها

والله أَصدق وعداً، وهْوَ كافيها تبدي الرجاءَ وتدعوهُ ليصدقها

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mohameddiablawyer.ahladalil.com

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى